الحزب الشيوعي السوري من حزب الجلاء فمرحلة الاستقلال… إلى حزب دخل الغيبوبة والموت الرحيم في عهد البعث -2- بين المعتزلة وحافظ الأسد ومبايعة بكداش للأسد

إبراهيم بركات 032

إبراهيم بركات

قبل أكثر من أربعة عشرة قرن ونيف حين فتح معتزلة القاهرة خاطب الجموع:(أن الله أوكلني بأعناقكم وأرزاقكم، أن شئت قطعتها وأن شئت أبقيتها.
فهتف الجموع بصوت واحد:
لبيك لبيك يا أمير المؤمنين).
وهذا ما فعله حافظ الأسد بعد قيامه بانقلاب عسكري عام 1970 بلبوس عقيدة بعثية لا تعرف ماهية الديمقراطية, تبع ذلك استيلائه على مقاليد الحكم في سوريا, وما يعنينا هنا موقف الحزب الشيوعي السوري وقائده التاريخي من هذا التحول في بنية النظام واستيلاء العسكر على الحكم.
ما من شك أن خالد بكداش بخبرته السياسية وحنكته كان على دراية بكل تفاصيل وصول الأسد إلى الحكم خصوصا ما يتعلق بمباحثات السرية بين الأسد وفريقه الانقلابي وإسرائيل برعاية بريطانية التي استضافت حافظ الأسد طيلة سنوات الوحدة بين سوريا ومصر.
وتعهد الأسد بعدم المطالبة بالجولان مقابل عدم تحرش إسرائيل به ومحاولة زعزعة حكمه.
المهم كان كل شيء جاهزاً، فالدستور الذي كتب على مقياس البعث كان بمثابة (صك امتلاك البعث لسوريا حجرا وبشر).
ومع ذلك سارع خالد بكداش ومن وراءه كل الحزب بالموافقة على الدستور, تبعه تنازلا أكثر وطأة وخضوعاً عبر الموافقة على ميثاق الجبهة الوطنية. حيث كل شيء بات حكراً على حزب البعث.
وممنوع على الأحزاب الشريكة المفترضة معه
– إصدار أي صحف بصورة علنية.
– ممنوع أي نشاط حزبي داخل مؤسسة الجيش غير حزب البعث.
– ممنوع نشاطات والعمل الحزبي في المدارس والجامعات.
و ….. و ……
والقصبة التي كسرت ظهر البعير
موافقة الحزب الشيوعي وتوقيعه على الميثاق
وأقصى ما حصل عليه وبإذلال
– خمس ممثلين للحزب في مجلس الشعب المكون من 250 عضو نصفهم زائد واحد بعثيين.
– وزيرين في الحكومة، وزير بحقيبة والآخر بدونها.
هكذا بدأ الحزب مرحلة تحالفاته الجديدة وغاب الهدف والمسوغ لوجوده كحزب الطبقة العاملة وأعني نضاله في سبيل استلام السلطة وتحقيق العدالة الاجتماعية.
وبدأت مرحلة الولاءات والامتيازات
والعمل وفق قانون الغاية تبرر الوسيلة
فكانت قيادة الحزب في واد والقواعد في واد
وهذا ما سأتوقف عنده في العدد القادم
طالما يبقى لناظره قريب.

……………………………

الردود…………………….

حسن قاسم: أريد ان اوضح بعد الحقائق لا كمبررات للنواقص والأخطاء ومن كان منكم بلا خطيئة فليرجمها بحجر, بل للتوضيح فقط للأخوة المتابعين فبخصوص تأييد الحزب لانقلاب حافظ الأسد كما تسميه فقد تحفظ الحزب على الحركة كالكثير من القوى السياسية بما فيها عدد غير قلبل من البعثيين حتى صدور بيان القيادة القطرية لحزب البعث الذي وضح فيه النهج الاستراتيجي الذي سيسير عليه الانقلابيين وما ورد فيه هو : 1ـ تعميق علاقة الصداقة مع الاتحاد السوفييتي من خلال تعاون عسكري هدفه الحفاظ على أمن وحماية سوريا من الخطر الخارجي…2ـ التعاون مع كل القوى التقدمية في البلاد لتحقيق مطالب العمال والفلاحين وباقي فئات الشعب الفقيرة والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي في معيشة المواطنين السوريين…..3ـ معاداة الصهيونية والعمل على تحرير جميع الأراضي العربية المحتلة ومعاداة الامبريالية وخصوصا الأمريكية وحلفئها الغربيين 4ـ محاربة القوى الرجعية داخل البلاد … فهذه الأهداف كانت كافية لتغيير موقف الحزب من الانقلاب.أما بخصوص التوقيع على ميثاق الجبهة الوطنية التقدمية فكان الموقف سجالاً في الحزب بين معارض ومؤيد لكن في النهاية وفي اجتماع اللجنة المركزية تمت الموافقة بالاجماع على التوقيع على اساس الشروط التالية : 1ـ ابراز وجه الحزب المستقل في القضايا التي تهم الشعب والوطن 2ـ الاهتمام بمطالب الجماهير الشعبية والتعاون مع كافة القوى الوطنية والتقدمية داخل البلاد ـ تطوير الصداقة والتعاون مع البلدان الاشتراكية وعلى رأسها الاتحاد السوفييتي…… لكن البعث نكث بوعوده وادخل الحزب في صراعات داخلية نتج عنها فصائل شيوعية متعددة تتخبط في قراراتها بسبب فساد معظم قياداتها كما هو الحال في معظم القوى والاحزاب السياسية السورية حتى المقربة جدا للبعث وهكذا غدت هذه الفصائل ضعيفة غير مؤثرة في الشان السياسي العام بعد ان كان الحزب ثاني اكبر قوة على الساحة السياسية السورية … وللأمانة الحزبية فان القواعد الحزبية التي ناضلت وكرست حياتها على نشر سياسة الحزب وخدمة اهدافه فهي لاتزال مؤمنة بأهدافها وصادقة مع نفسها لكن يلزمها قيادة واعية صادقة وطنية تحتوي الجميع ويعود بالحزب الى وضعه الطبيعي … لك تقديري ‏
إبراهيم نمر: صديقي ما اعرفه جيدا هو أن الاحزاب «الفصائل» الشيوعية ليس لها أي لزوم منذ 4 سنوات والكل يعلم ذلك ولن أخوض في الماضي الذي لن نخرج من طينه ولذلك أفضل محاسبة هؤلاء ومواجهتهم لماذا هم مع الجيش الباسل الذي يقتل شعبنا بالبراميل ولماذا هم مشاركون بالسلطة مع البعث الذي اثبت أنه لايمت بالوطنية السورية بصلة ..لماذا هم مع كل هذه الطائفية لنظام عفن قذر ويعتبر من أسوأ أشكال الأنظمة القديمة الباقية على الخارطة العالمية

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s