مقاتلوا روج آفا يصلون إلى الخطوط الدفاعية الأولى في مقاطعة كوباني

10957010_351615701692141_6178260158561337424_n
آزادي – الحرية / وكالة هاوار

وصلت وحدات حماية الشعب ووحدات حماية المرأة بمشاركة فصائل الجيش الحر إلى الخطوط الدفاعية الأولى الذي كانت تتواجد فيه بالجبهة الجنوبية لمقاطعة كوباني قبل بدء هجمات مجموعات داعش الإرهابية، وتم تحرير أكثر من 23 قرية والعديد من النقاط الاستراتيجية خلال الـ الأيام الثلاثة الماضية.
وأصدر المركز الإعلامي لوحدات حماية الشعب بياناً إلى الرأي العام بخصوص التطورات التي شهدتها حملة تحرير قرى مقاطعة كوباني وأشار البيان في بدايته أن مقاومة كوباني التي تسيّر بوجه محاولات مجموعات داعش الإرهابية لاحتلال مقاطعة كوباني تستمر في يومها الـ 158 ووصلت إلى مرحلة النصر.

وأشار البيان أن وحداتهم حررت في الجبهة الغربية تل زاغروس وقريتي بركل وكطش وعوينة وإيلاجاغ و قرية تعلك التي كانت أول قرية احتلتها مجموعات داعش الإرهابية في هجمات 15 أيلول 2014، حيث لاذت مجموعات داعش الإرهابية بالفرار من القرية التي تبعد 35 كم غرب مركز المقاطعة و2 كم عن بلدة الشيوخ . وفي الجبهة الجنوبية الغربية حررت وحداتهم قرى “خروس، حمدون غربي، حمدون شرقي، سعيد كطا، خراب بركير، دافيا، زاغروس، خاتونية، كوفين، خدر شتي، ناصر كويو, قناية، قوردينة وزركوتك. وفي الجبهة الجنوبية الشرقية حررت وحداتهم قريتي شام وبلنك. وفي الجبهة الشرقية حررت قريتي هورك ومعمل الاسمنت ومحيطها، من مجموعات داعش الإرهابية. ونظفت قرية دادلي وحاجز قرية جب الفرج الاستراتيجي في الجبهة الغربية.

وفي الجبهة الجنوبية أكد البيان أن وحداتهم حررت قريتي آشمة وزرك من مجموعات داعش الإرهابية، منوهاً أنه قتل في الاشتباكات التي جرت في هذه المنطقة إرهابيان أثنان، وأضاف البيان “بتحرير قرية زرك وصلت وحداتنا إلى خطوطها الدفاعية الأولى قبل هجوم مجموعات داعش الإرهابية على المقاطعة”.

وفي الجهة الشرقية للمقاطعة، حررت وحدات الحماية قرية كيلك معمل لافاريج للإسمنت بشكل كامل من مجموعات داعش الإرهابية، كما نفذت عملية ضد المجموعات الإرهابية في صوامع جلبية قتل فيها 3 إرهابيين، كمان نفذت عملية بين قريتي خاني وسرسوري تم فيها تدمير عربتين عسكريتين ودراجة نارية لمجموعات داعش الإرهابية وقتل 11 إرهابياً.
قال عضو قيادة وحدات حماية الشعب في الجبهة الغربية لمقاطعة كوباني شفان فراشين إن وحداتهم وصلت إلى خط الدفاع الأول الذي كانت تتواجد فيه بالجبهة الغربية قبل هجمات 15 أيلول 2014 على المقاطعة، وأكد أن الهدف من حملتهم هو ليس الوصول إلى هذه النقطة بل إنهم سيستمرون بتقدمهم.

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s