آزادي (الحرية) تنشر البيان التأسيسي لتجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا

 

تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد

آزادي(الحرية) – أعلنت خمسة أحزاب سياسية في سوريا  تأسيس تحالف سياسي جديد تحت اسم “تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا”. والأحزاب الخمسة مرخصة وتعمل تحت إطار الإدارة الذاتية الديمقراطية في روج آفا، وهي، حزب الخضر الكردستاني (لقمان أحمي)، حزب التغيير الديمقراطي الكردستاني (كاميران حسين، مزكين زيدان)، حركة التجديد الكردستاني (ريزكار قاسم)، حزب الشغيلة الكردستاني ( محمد شيخي )، الحزب اليساري الكردي في سوريا (محمد موسى محمد).

نص البيان:

بيــان

إلـى الـرأي العـام

أيّها الوطنيون والتقدميون والديمقراطيون..

يا أبناء وبنات شعبنا الكردي العظيم..

تعلن أحزاب: الخضر الكردستاني، التغيير الديمقراطي الكردستاني، حركة التجديد الكردستاني، الشغيلة الكردستاني، اليساري الكردي في سوريا للرأي العام إقامة تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا بعد أن أنجزت برنامجه السياسي.

إن تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا هو إطار سياسي لأحزاب وقوى ديمقراطية ويسارية وإيكولوجية ذات أهداف مشتركة، يجمعها ويوحّد رؤيتها ومواقفها السياسية تجاه الأحداث والأوضاع السياسية في الساحة الكردية في روج آفاي كردستان والساحة الكردستانية عموماً والساحة السورية، ويعمل باستمرار من أجل تطوير هذا الإطار إلى صيغ أرقى، وهو مفتوح أمام أي حزب أو حركة تؤمن بأهدافه، ويضع التجمع في مقدمة أهدافه وحدة نضال الشعب الكردي والتي تشكل في هذه المرحلة إحدى الضرورات الحاسمة، وهو أيضاً جزء أساسي من الإدارة الذاتية الديمقراطية، وشريك فيها بكامل الحقوق والواجبات ومن حقّه مناقشة سياساتها ونقدها بهدف تطويرها نحو الأفضل، وجزء رئيس من مقاومة روج آفاي كردستان، وملتحم مع وحدات حماية الشعب والمرأة، وقوات سوريا الديمقراطية، واعتبار وحدات حماية الشعب والمرأة القوة الشرعية الوحيدة، وإذ يتبنى التجمع الديمقراطية ليس فقط كمعطى تاريخي أو وسيلة وأسلوب نضالي، وإنّما يعتبرها مسألة مفتاحية وقيمة بذاتها، فإنه يناضل من أجل حماية حقوق الإنسان وقيمه العليا، ويلتزم بكافة مواثيق حقوق الإنسان في العالم، ومن أجل العدالة الاجتماعية وعدالة توزيع الثروة، ومن أجل حرية المرأة والمساواة بينها وبين الرجل والتي تقع في مقدمة أولويات التجمع، ومناهضة كافة أشكال التمييز الجنسوي وثقافة دونية المرأة، ويؤكد على الدور الريادي للشباب وطاقاتهم الإبداعية، ويولي الاهتمام اللازم بالطفولة والأمومة، ويناضل التجمع أيضاً من أجل تحقيق مصالح الشعب، وتحسين مستواه المعيشي، ومن أجل مجتمع أكثر عدلاً، ومحاربة الغلاء والفساد، والدفاع عن مصالح العمال والفلاحين، وسائر الكادحين والعاملين بأدمغتهم وسواعدهم، ومن أجل عالم أفضل، ونظام اقتصادي واجتماعي أكثر عدلاً، ومن أجل حماية البيئة التي يعتبرها مسألة حيوية لإقامة حياة إنسانية أفضل وأجمل، وينطلق التجمع في نضاله في مساندة كل جهد فكري وعملي لنشر الوعي والثقافة الديمقراطية الوطنية والقومية والاجتماعية المستنيرة، والمناوئة للتعصب والتزمت والانغلاق بكافة أشكاله وألوانه، والكفاح ضد الوعي والثقافة والممارسة التي تكرّس أو تخدم الطائفية أو العشائرية أو التعصب القومي والعرقي والديني، ويحارب كل وعي أو ممارسة تميّز بين البشر على هذه الأسس، ويناضل لتكريس مساواة المواطنين في الحقوق والواجبات مساواة حقيقية يحميها القانون، كما يحميها الوعي الديمقراطي والثقافة الإنسانية الرفيعة.

يناضل تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا من أجل تمتّع الشعب الكردي بحقوقه القومية والديمقراطية في ظل نظام حكم فيدرالي، وتوحيد مقاطعات الجزيرة وكوباني وعفرين في إقليم كردي متّصل جغرافياً وإدارياً، وإيجاد حل ديمقراطي لقضايا المكونات الأخرى التي تعيش في هذا الإقليم، ويرى أيضاً بأن فيدرالية روج آفاي كردستان هي جزء من مستقبل سوريا الديمقراطية التي يجب أن تتأسس على نظام اللامركزية السياسية باعتبار أن النظام الاتحادي هو النظام السياسي الأمثل لسوريا، بل إن النظام الديمقراطي التعددي العلماني الفيدرالي هو الكفيل ببقاء سوريا متحدة، وضمان مستقبلها وحرية مكوناتها.

يناضل التجمع من أجل إطلاق الحريات الديمقراطية بما فيها حرية التعبير عن الرأي، وحرية النشر والإعلام والتنظيم، والتظاهر والإضراب، ويؤكد بأن الحل السياسي للأزمة السورية هو الحل الأمثل والوحيد، وأن الحل العسكري سيجلب الكوارث لسوريا وشعبها، ويحترم كافة مكونات روج آفاي كردستان القومية والدينية والمذهبية، ويؤكد على ضرورة تمتعها بكافة حقوقها.

يؤكد تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا على ربط القضية الكردية بالقضايا الوطنية السورية، وعلى ذلك فإنه يحدد ساحات نضاله بالساحة الكردية في روج آفاي كردستان والساحة الكردستانية والساحة السورية، ويساند نضال الشعب الكردي في عموم أجزاء كردستان، وإقامة علاقات مع القوى الكردستانية في تلك الأجزاء على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، ويقف ضد محاولات الهيمنة والتفرّد بالقرار الكردي، كما يؤكد أيضاً على البعد الدولي للقضية الكردية، ويدعو إلى تطوير العلاقات مع القوى الدولية الفاعلة، والمؤيّدة للقضية الكردية، ويعتبر اللغة الكردية والثقافة والفن والفلكلور الكردي هوية الشعب الكردي، ويوليها التجمع الأهمية البالغة، ويؤكد على الاستفادة من كل ما هو إيجابي وتقدّمي وقيّم في تراث الشعب الكردي.

أيّها الوطنيون والتقدميون والديمقراطيون..

يا أبناء وبنات شعبنا الكردي العظيم..

إننا في تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا نعاهدكم على العمل الجاد والدؤوب لتنفيذ برنامجنا السياسي الذي نعتز به، والذي يعبّر عن أصدق مشاعركم وتطلعاتكم القومية والوطنية والديمقراطية، وسنناضل من أجل وحدة الصف الكردي، وحماية إقليم روج آفاي كردستان الفيدرالي، ومن أجل إطلاق الحريات الديمقراطية، حرية التعبير عن الرأي، وحرية الصحافة وكل أشكال الإعلام، وحرية التنظيم والتظاهر والإضراب، وحماية حقوق الإنسان وقيمه العليا.

وبهذه المناسبة أيضاً فإننا نبارك الانتصارات الرائعة التي تحققها وحدات حماية الشعب والمرأة، وقوات سوريا الديمقراطية على القوى الإرهابية، وفي مقدمتها داعش وجبهة النصرة وغيرها، وندين اعتداءات الفاشية التركية على روج آفاي كردستان، كما ندين الاعتداءات والمجازر التي ترتكبها الدولة التركية في باكوري كردستان بزعامة أردوغان وحكومة العدالة والتنمية، ونعلن عن وقوفنا الكامل إلى جانب شعبنا، وبهذه المناسبة أيضاً فإننا ننحني إجلالاً لأرواح شهدائنا، شهداء الشعب الكردي، وشهداء الحرية.

2/ آذار/ 2016م

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s