تحت اسم “الانتقام للطفلتين جودي و أيلين”… قوات سوريا الديمقراطية تعلن حملة تحرير الريف الجنوبي للشدادي وتل أبيض

 QSD_No_Edges

آزادي (الحرية) – أعلنت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية في بيان لها إطلاق حملة تحرير الريف الجنوبي للشدادي وتل أبيض باسم “حملة الانتقام للطفلتين جودي و أيلين” وفاءً للشهداء الذين سقطوا على يد مرتزقة داعش الذين هاجموا المنطقة الواقعة بين سري كانيه وكري سبي “تل أبيض”.

نص البيان”

إلى الإعلام والرأي العام

بهدف النيل من انتصارات قواتنا التي كانت آخرها تحرير كامل منطقة الشدادي من تنظيم داعش الإرهابي من خلال النجاح التام لحملة “غضب الخابور” قامت عصابات الإجرام هذه وبتوجيه ودعم مباشر من الدولة التركية وبتنسيق كامل معها بهجوم غادر واسع النطاق على كامل المنطقة الممتدة بين مدينتي رأس العين وتل أبيض في محاولة منها لإعادة احتلالها والسيطرة عليها من جديد وفرض الاستسلام والعبودية على أهل المنطقة بأبشع أساليب الإرهاب وأشنعها في قتل المدنيين بوحشية دون تمييز.

من جانبها تصدت لها قواتنا, قوات سوريا الديمقراطية, ببطولة وحزم ودحرتها وحاصرتها ومنعتها من التمدد وتنفيذ مآربها ومآرب أسيادها من حكام تركيا والمتمثلة في إعادة تقطيع أوصال المنطقة وقطع التواصل بين كانتوني الجزيرة وكوباني وتحطيم آمال شعبنا في التحرر.

لم تتأخر قواتنا في الرد على تلك المجموعات الإرهابية الارتزاقية وقاومت ببسالة منقطعة النظير. وتمكنت من إيقاف تقدمها وتمددها ومحاصرتها. فاتجهت تلك المجاميع الإرهابية الارتزاقية كعادتها عندما تشعر بقرب نهايتها عبر ممارساتها الارهابية المعهودة نحو ارتكاب مجازر وحشية بحق السكان الآمنين العزل دون أية مراعاة للقوانين الدولية النافذة في المنطقة ولا سيما في مدينة تل أبيض وقرية حمام التركمان. والتي اودت بحياة العشرات من المدنيين و بأساليب لا تمت للإنسانية بصلة.

وعلى ضوء ذلك ووفاءً لأرواح شهدائنا الأبطال والتزاماً بذكراهم وانتقاماً للشهداء المدنيين ونخص منهم الطفلتين جودي وإيلين خلف كرموز تمثل كل شهداء هذه المجازر الوحشية التي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي فإننا في قوات سوريا الديمقراطية نعلن لشعبنا بداية “حملة الانتقام لجودي وألين” والتي تستهدف تحرير كامل المنطقة الممتدة من جنوب الشدادي الى جنوب تل أبيض وإنشاء حزام دفاعي أمني حول كانتون الجزيرة و منطقة تل أبيض وتحرير أهلنا في هذه المنطقة من ظلم داعش بمشاركة قوات واجب الدفاع الذاتي والأسايش وقوات الحماية الاجتماعية وبمساندة من طيران التحالف الدولي.

إننا في قوات سوريا الديمقراطية ندعو جماهير شعبنا في المناطق الجنوبية من الشدادي وجبل كزوان وجنوب الطريق الدولي الى مؤازرة قواتنا كما آزرتها جماهير المناطق المحررة الأخرى. وكما نناشد الشباب الوطني للانضمام الى صفوف قواتنا والمشاركة في التحرير و القتال ضد تنظيم داعش الإرهابي عندما تصل طلائع قواتنا الى تلك المناطق.

ونهيب بكل المواطنين إبلاغ قواتنا عن أماكن تواجد واختباء الإرهابيين وكذلك الابتعاد عن مركز تواجدهم حفاظاً على أمنهم وسلامتهم.

وهنا نكرر عهدنا لشعبنا بكل مكوناته أن قوات سوريا الديمقراطية ستنتصر في حملتها الرابعة أيضاُ كما انتصرت في حملاتها السابقة في الهول وشد تشرين والشدادي ستستمر في القتال حتى تطهير كامل التراب السوري من رجس تنظيم داعش الإرهابي وكل المرتزقة والظلاميين.

القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية

2 آذار 2016

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s