إقرار النظام الاتحادي الديمقراطي (الفيدرالي) لروج آفا – شمال سوريا

 

اقرار الفيدرالية

أقر الاجتماع الموسع للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا الذي انعقد في رميلان خلال يومي 16-17من الشهر الجاري وثيقة النظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا – شمال سوريا، وتم انتخاب هيئة تنظيمية  للمجلس مؤلفة من 31 عضواً مهمتها  العمل على تطبيق ما ورد في وثيقة النظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا والتي تمت المصادقة عليه، على أرض الواقع خلال مدة أقصاها 6 أشهر.

وهم كلٍ من:

عن مقاطعة الجزيرة : حنيفة حسين، شاهوز حسن، لقمان أحمي، نصرالدين ابراهيم، دريا رمضان، زيدي خيرالدين الطائي، عبير عبدو، وصايف دندح، احمد متب سلمان، شمى يوحنا سومو، مالك أسمر، سنحريب برصوم، إليزابيت كورية، عاكف مصطفى ،جبير جندو.

عن مقاطعة كوباني: هيلين حاجم، سلوى عثمان، فرهاد ديرك

وعن منطقة كري سبي (تل أبيض): محمد الطي، زلال داوود، ليوسيان ماتوسيان ،أسعد بشير

وعن مقاطعة عفرين: ريما قرمو، هيلين حسين، حنيف سيدو، نادر خليل رشيد، روجهلات عارف.

وعن مناطق الشهباء (ريف حلب): محمد علي رشو أمل برهو، جمال علو، محمود حمدك.

البيان الختامي للاجتماع الموسع للمجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا

بيان صادر عن المجلس التأسيسي للنظام الاتحادي الديمقراطي في روج آفا – شمال سوريا

إلى الرأي العام العالمي

استجابة للنداء الذي وجهته المنسقية العامة لمناطق الإدارة الذاتية الديمقراطية (الجزيرة؛ كوباني؛ عفرين) إلى جميع المكونات والقوى السياسية والأحزاب والفعاليات المجتمعية في هذه المناطق وفي المناطق التي تم تحريرها من التنظيمات الإرهابية (الشهباء) من أجل عقد اجتماع موسع ينجم عنه رؤية سياسية شاملة للحل السوري والتوافق على نظام إدارة لمناطق روج آفا- شمال سوريا يكون بمثابة أنموذج حل للأزمة السورية أيضاً؛ فإننا نحن ممثلي هذه المناطق اجتمعنا خلال يومي 16 و17 آذار 2016 مستذكرين بكل تقدير واحترام شهداء شعوبنا الذين سطروا بدمائهم أعظم ملاحم البطولة والتضحيات والشجاعة التاريخية, وأوصلوا شعوبنا الى ما هو عليه اليوم. ونجم عن هذا الاجتماع القرارات التالية:

1- سوريا المستقبل لكل السوريين وهذا ما يحققه نظام فيدرالي ديمقراطي على أساس جميع المكونات المجتمعية.

2- العمل على تأسيس نظام فيدرالي ديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا.

3- انتخاب الرئاسة المشتركة للمجلس التأسيسي وهيئة تنظيمية تتألف من 31 عضواً.

4- تكلف الهيئة التنظيمية بإعداد عقد اجتماعي ورؤية قانونية سياسية شاملة لهذا النظام في مدة لا تتجاوز ستة أشهر.

 5- كل اللجان والوثائق المنبثقة عن هذا المجلس تستند على شُرعة حقوق الأفراد والجماعات المقرة من قبل الأمم المتحدة التي تؤكد بناء نظام اجتماعي ديمقراطي، ويحرص المجتمعون على علاقة النظام المتأسس مع العمق السوري باعتباره جزء منه، وفي الوقت نفسه على مبدأ السلام وأخوة الشعوب مع الشعوب المجاورة وتطوير ما يخدم ذلك.

6- حرية المرأة هي جوهر النظام الديمقراطي الفيدرالي, للمرأة الحق في المشاركة المتساوية واتخاذ القرارات المتعلقة بها وتكون ممثلة على قدم المساواة في جميع مجالات الحياة السياسية والاجتماعية.

7- يمكن لكل الشعوب والمجتمعات التي تعيش في ظل النظام الاتحادي في روج آفا – شمال سوريا أن تطور علاقات سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية وشراكات ديمقراطية مع من تراه مناسبا أو يشترك معها في المعتقد والثقافة من الشعوب والمجتمعات وعلى المستوى الإقليمي والدولي شرط أن لا تتعارض هذه العلاقة مع أهداف ومصالح الفيدرالية الديمقراطية السورية.

8- يحق للمناطق التي يتم تحريرها من التنظيمات الإرهابية أن تكون جزءاً من النظام الاتحادي الديمقراطي لروج آفا- شمال سوريا بشكل توافقي.

9- هدف النظام الاتحادي الديمقراطي في روج آفا – شمال سوريا على المستوى الإقليمي هو تحقيق الاتحاد الديمقراطي في الشرق الأوسط. وتطوير الاتحاد الديمقراطي بين كل الشعوب التي تعيش في الشرق الأوسط في كل المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية، وبتجاوز الحدود القومية للدولة يُستطاع تحقيق العيش في سلام وأخوة وأمان.

10- تحقيق النظام الاتحادي الديمقراطي ضمان وحدة الأراضي السورية.

أيتها الشعوب في سوريا وروج آفا كردستان والجماعات والفئات المجتمعية

إننا نمر اليوم في مرحلة تاريخية وظروف دقيقة، وسوريا اليوم في أسوأ أوضاعها التراجيدية بعناوين ملايين المهجرين ومئات الآلاف من القتلى ناهيكم عن التدمير الهائل في البنية السورية، وبالرغم من ذلك فإننا نشهد طيلة الأعوام السابقة تجربة متقدمة في روج آفا صانتها دماء الشهداء وكرست نجاحاتها في ذلك إمكانيات ومكتسبات تم تحقيقها في هذه المدة، وتعتبر ذلك فرصة حقيقية من أجل أن نبني نظاماً اتحادياً ديمقراطيا في روج آفا- شمال سوريا، ونحن على يقين وثقة أن تكون نموذجاً من أجل حل الأزمة في سوريا.

على هذا الأساس وعلى هذه القرارات التاريخية التي اتخذناها, ندعو بداية المرأة ممثلة الحياة الحرة الجديدة، والشباب, التجمعات ,الكادحين, شعوبنا وكافة القطاعات الاجتماعية للاهتمام والانضمام لها، والقيام بالتنظيم وإنشاء النظم الفدرالية الديمقراطية وندعو جميع القوى الديمقراطية والإنسانية التقدمية الى دعم جهودنا.

نعم لوحدة المصير والعيش المشترك وأخوة الشعوب

المجلس التأسيسي للاتحاد الفيدرالي الديمقراطي لروج آفا – شمال سوريا

17 آذار 2016

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s